دولة الطوائف .. والرئاسة

الوصف:

لعل أكثرية اللبنانيين قد اختارت العماد سليمان بالحاجة أكثر مما بالرغبة، على ما يمتلكه من مؤهلات مطمئنة... ولعلها قد اختارته «نكاية» بالسياسيين المحترفين الذين عجزوا وأعجزوها عن مواجهة حقها في حياة طبيعية، فأخذوها إلى الانشقاق الذي يصعب فهمه بالسياسة (كما هي السياسة في بلاد الناس) وإلى احتقار تحرير الأرض بدماء أبنائهم الشهداء، وإلى مزيد من التورط في تسليم القياد إلى السفارات و«الدول»..

.. الجيش يحمي الديموقراطية، بينما الأصل أن تحمي الديموقراطية النظام ودولته، والجيش واحدة من مؤسساتها لا أكثر.

ولأن الأمن والأمان والاطمئنان إلى أن «الطريق آمنة وسالكة» هو الشغل الشاغل الآن، فقد أرجأ اللبنانيون النقاش الفقهي حول الديموقراطية الطوائفية إلى ما بعد إنجاز التعديل الرابع أو الخامس لدستور هذه «الجمهورية» التي لا مثيل لها في الكون أجمع!

 

$US 7.00

الكمية:

الناشر: المركز العربي للمعلومات
تاريخ النشر: 01/01/2008
وزن الشحن: 350



مراجعات الزبائن:
المنتجات التي شاهدتها حديثاً: