عائلات حكمت لبنان

الوصف:

لا أزعم مطلقاً ولا أدعي أني أحطت بهذا العنوان: «عائلات حكمت لبنان» إحاطة كاملة شاملة. بقيت عائلات كثيرة أخرى ذات شأن وتأثير كبير في إدارة وحكم العديد من المقاطعات والمدن والقرى اللبنانية. أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

ـ بنو عساف التركمان (سنة) وقاعدتهم في غزير.

ـ آل الحنش (سنة) حكموا البقاع.

ـ آل القاضي (دروز) حكموا إقليم جزين.

ـ بنو صعب (شيعة) حكموا منطقة الشقيف.

ـ آل علم الدين (دروز) زعماء الحزب اليمني.

ـ بنو الفريخ (سنة) حكموا البقاع العزيزي.

ـ بنو منكر (شيعة) في الجنوب.

ـ بنو الشدياق (موارنة) في الشمال.

ـ أمراء راس نحاش الأكراد في البترون.

ـ بنو سودون (شيعة) في الجنوب.

ولم يــسهُ عن بالي عائــلات أخرى سنــية بيروتــية، مثل: آل بيــهم وآل الداعوق واليافي وسواها. هذه العائلات لم أتطرّق لها في هذا البــحث ليس لأنها عائلات صغيرة أو ثانوية أو أن دورها هامشي فتجاوزتها إلى العائلات الكبيرة.. هذا غير صحيح! والصحيح أن المعيار الذي اتخذته هو العمر السياسي للعائلة، ومواصلة أبنائها العمل في الشأن الوطني العام، على مدى حقب وسنوات طويلة، فلم تنقطع سلسلتهم، وإذا ما انقطعت فلفترة قصيرة، ثم يعودون، يموتون أو يستشهدون، أو يدخلون السجون، أو يضطرون إلى الهرب والعيش في المنافي بعيدين عن الوطن والأهل والأحباب.

وهناك فقط عائلة وحيدة من هذه العائلات انقرضت بالكامل، فلم تعد موجودة هي عائلة آل الحرفوش في بعلبك، توقفت عندها لأمرين: الأول لعمرها المديد الذي تجاوز الثلاثة قرون، والثاني أهمية الدور السياسي الذي لعبته، فكانت نقطة توازن في الصراع بين ولاية الشام وإمارة الجبل.

أما العائلات الأخرى، فما زالت تتجدّد وتعطي المزيد من الأجيال، فحافظت على استمراريتها وعلى التراث الذي ورثته. وإذا ما أتيح لنا أن ندخل منازل هذه العائلات اليوم، لوجدنا جدرانها مرصوفة برسوم الأوائل من أبنائها، وإلى جانبها نياشينهم وفرماناتهم السلطانية، وسيوفهم المطعّمة، وبنادقهم الإبراهيمية، وبراءات عديدة أعطيت لهم تقديراً لخدماتهم وتضحياتهم وولاءاتهم لأسيادهم.

عن هذه العائلات تحدثنا، وفي مرحلة لاحقة ربما نتحدث عن تلك العائلات التي أشرت إليها، إذا ما توفرّت المراجع المطلوبة وهي نادرة ونادرة جداً.

 

 

 

صقر يوسف صقر

بيروت في  الأول من تموز/يوليو 2008

 

$US 17.00

الكمية:

Author: صحافي ـ مؤرخ صقر يوسف صقر راجع الذاتي
الناشر: المركز العربي للمعلومات
تاريخ النشر: 01/12/2008
ISBN: 3-1376-0-9953-978



مراجعات الزبائن:
المنتجات التي شاهدتها حديثاً: