قارئ .. يا محسنين

الوصف:

يُقال اليوم بتبسيط كبير إن العرب قوم شفهيون.. لهذا هم لا يقرأون.

والصحيح أن العرب قوم مبدعون. أبدعوا اختراعاً اسمه «الرواية الشفهية» في عالم لا وسائل للإعلام فيه، فكانت الرواية هي «الميديا» التي طووا فيها الفيافي والقفار، فتواصلوا وأسمعوا وسمعوا.. ثم إنهم أخضعوا اختراعهم الإعلامي هذا لضوابط ارتضوها لأنفسهم، فحفظوا تراثهم من الشك والوضع، وتمسكوا «بمرجعياتهم العلمية» كما نسمّيها اليوم، أو العلماء الرُواة كما أسموهم بالأمس.

 تبدّل الأمرُ برمتّه اليوم.

آن للعرب اليوم أن يضعوا أسس «ديوان ثقافتهم المعاصرة»، ونظمها، ومبادئها الرفيعة النبيلة كما كانت دائماً، ليتاحَ لهم الصدرُ بين الأمم كما كان دائماً متاحاً.

فهل يصعب ذلك على قوم قالوا في جاهليتهم:

 

هم يَهلكون ويبقى بعدُ ما صنعوا

كـــأنّ آثارَهـــم خُطّـــت بأقـــلام؟

$US 7.00

الكمية:

الناشر: شركة السفير ش. م. ل.
تاريخ النشر: 12/01/2012
وزن الشحن: 290



مراجعات الزبائن:
المنتجات التي شاهدتها حديثاً: