عودة الناصرية

الوصف:

مصر تغلي...

ثورتها التي أشعلت الميادين والذاكرة والوجدان القومي في 25 يناير 2011، ودكت دعائم حكم ظنّه الناس مقيماً ما أقام فيها «أبو الهول»، ثم مورثاً أبناء وحفدةً كثيرين.. أطاحتهم جميعاً ميادينها، وأتت بغيرهم صناديق الانتخابات في أرجاء أرض الكنانة الواسعة.

لكن مصر ظلت تغلي.. فبعد سنة تقريباً من حكم مخفق لجماعة «الإخوان المسلمين» اتسم بالانقلاب على جميع الممارسات الديمقراطية لرغبة عارمة في «التمكين» في الحكم بعد طول استبعاد منه، فكان منهم استبعاد للآخر.. أياً كان هذا الآخر.. فاشتعلت ميادينها ثانية في 30 يونيو 2013.

ومصر لا تمزح حين تغلي.. فها هم رموز الحكم بعد الحريقين في غياهب السجون بانتظار مواجهة القضاء المصري بتهم الفساد والقتل والتخابر والتعامل..

فأي دولة تفعل ما تفعل مصر إذ تغلي؟

والحقيقة أن مصر تغلي.. وفي غليانها جوع لقائد قوي يلم أشتاتها المليونية، ويوجه دفتها بكبرياء وطني.. وهذا ما يذكر الناس بجمال عبد الناصر.

$US 7.00

الكمية:

الناشر: شركة السفير ش. م. ل.
تاريخ النشر: 01/01/2014
وزن الشحن: 280



مراجعات الزبائن:
المنتجات التي شاهدتها حديثاً: