الفساد على الطريقة اللبنانية

الوصف:

لقد طغت رائحة الفساد اليوم على روائح لبنان اللطيفة من صنوبر وزهر ليمون وعبير لوز وكرز وتفاح وسفرجل ورمّان، وتسرّبت إلى منازل أحزنها الفقر، بل الإفقار. وتسللت إلى أنوف المواطنين من نوافذهم الكئيبة في كل مكان.

لقد لوّن الفساد لبنانَ بلونه الكالح..

لونُ النفايات المتغضّن المرمدّ في أروقة مدينة يائسة. لونٌ له شكلُ شيخوخةٍ بلا وقار، وحركةُ امتهانِ الموتِ للكرامة على الرّصيف، وتحكّمُ «طائفية» التنفيعات بأرزاق الناس وسبل عيشهم.. هذا التحكّم الذي هو سمة الفساد البارزة في لبنان حتى أن بعض الدراسات يذهب إلى أن خسائر لبنان من الطائفية بلغت 75 مليار دولار.

وللفساد في لبنان حركته المراوغة، فهو يلوذ بالإفساد (الإغراء) ليبقى وينتشر : إفساد المواطن ـ وإفساد الطوائف والمذاهب عبر إشراكها فيه بنصيب ـ وإفساد النخب ببذل المال لها لتبديل مواقفها الوطنية ـ وإفساد المواطنين بشراء الذمم.

كما أنه يلوذ بالإفقار (الترهيب) ليبقى ويستمر: فمن يرفض الرشوة تحجب عنه حقوقه، فيفتقر إلى أساسيات العيش.. فإذا ما أصرّ على مواقفه عُزل، وحُرم القدرة على الحركة، فهُمِّش.. فنُسي.

وإذا أمكن يوماً حشدُ حراك شبابي من نوع متمرّد ساخط شُكِّك فيه، وحُجبت عنه المشاركة بعناوين مختلفة، فاستدرج وحيداً إلى عتمة الزنازين..

وليس غريباً مع ذلك كله أن يراوح الاستعصاء على جسر الانتظار..
$US 7.00

الكمية:

الناشر: شركة السفير ش. م. ل.
تاريخ النشر: 01/12/2015
وزن الشحن: 300



مراجعات الزبائن:
المنتجات التي شاهدتها حديثاً: